الاثنين، 11 يناير، 2010

إرهاصات المواجهة






حصن خيبر





خط بارليف





الجدار العازل



جدار العار الفولاذي المصري !!!!!!!!!



قال الله تعالى في سورة الحشر

لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ ۚ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ ۚ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14)
صدق الله العظيم


هذه الآية الكريمة توضح طبيعة اليهود فهم يتحصنون بالجدر والقرى المحصنة ولكنهم أيضا يظهرون بالقوة وهذا ظاهراً فقط فهم متفرقون وسبب هذه التحصينات ليس دليلاً على قوتهم بل العكس تماماً فهو دليل على خوفهم ورعبهم ويعلمنا الله عز وجل هذه المعلومات المؤكدة من القرآن الكريم وفي نفس سورة الحشر

قال الله تعالى:

لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (13)

صدق الله العظيم


وتاريخهم مع التحصين معروف ولكن لم تنفعهم ولن تنفعهم فالله غالب على أمره ولعل بناء الجدار الفولاذي المصري مع كل الخجل والإحساس بالعار وجدارهم الآخر الذي بدأوا في تشييده,, بداية النهاية وإرهاصات للمواجهة القريبة ونصراً مؤزراً من الله فما أصاب جدر خيبر وما أصاب بارليف سيصيب حصونهم وجدرهم الجديدة ولكن العار كل العار أن جنود مصر البواسل الذين حطموا خط بارليف المنيع ينتمون لنفس البلد التي تبني حكومتها الآن جداراً فولاذياً على حدودها مع غزة وتغلق عليهم كل السبل وتضغط على حماس لكي تقبل بشروط المصالحة المجحفة ولا تكفي الإدانة ولا يكفي الشجب أو التبرأ من فعلتهم النكراء وسياستهم المشبوهة ولكن معذرة إلى ربهم نشجب ونتبرأ وندعو الله أن لا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا وندعو الله أن ينصرنا على القوم الظالمين ,, اللهم آمين

على مدونة أوتار













الأحد، 3 يناير، 2010

كلنا تحت الحصار !

من جوع الأطفال في أرض الكنانة
سوف يقبل قتل أطفال القطاع












كلنا تحت الحصار

!

استلم الأمانة

فضلاً .. لحظة ,,قبل أن تقرأ (قبل أن تقرأي) ,,لأننا سنحملك أمانة فما ستقرأه هنا نحملك أمانة تبليغه بأى وبكل وسيلة ممكنة ولو لفرد واحد ومن تبلغه أمنّه أن يبلغ غيره وهكذا نصحح الأوضاع والمفاهيم لنرتقي ونستعيد عزتنا وكرامتنا ,,فهل وفيت الأمانة ؟

_________
As well .. For a moment, before they read, because we'll give you honesty, we ask that you will read the dissemination of any and every way possible, even for a single individual and in turn, also published other and thus correct the situation and perspectives of the rise and regain our dignity and pride, are the V
iet